الأحد، 27 يناير، 2008

صدور ليست دائما جمع صدر


رواية سرير الرجل الإيطالي صدرت فعلا!! ويمكن اقتناؤها من دار ميريت سراي 4 ب بمعرض الكتاب
أو بمقر الدار 6 ب شارع قصر النيل وسط البلد
أو من أي مكتبة من المكتبات الكبرى من غير ب
احرص على شراء نسختك من الآن



هناك 33 تعليقًا:

دعاء عبده يقول...

ألف مبروك

محمد صلاح العزب يقول...

الله يبارك فيكي يا دعاء
مستنيكي

karakib يقول...

مبروك يا معلم جبتها خلاص
:)

maii bahaa يقول...

مبروك يا محمد

أنا قريتلك سرداب ..عجبتني جدا جدا

وبالنسبة للأجزاء اللي قريتها من شغلك الجديد.. انا مش بافهم في النقد ولا أعرف أنقد على فكرة بس هاقولك اللي حسيته..
باستمتع بذكائك في اقتناص التفاصيل
وفك الشفرات الإنسانية..مع إنك بتصدمني أحيانا..لكن لا أستطيع إنكار أن قلمك مختلف و يحترم(بضم الياء)

ياريت ماتزعلش من صراحتي..
وألف مبروك تاني :)

مريم يقول...

مبروك يا فنان
ان شاء الله تكسر الدنيا

وعقبال صلاة العزلة وابقى خللى بالك من مريم

محمد فيروز الكمالي يقول...

مبارك أخي الكريم وأتمنى لك التوفيق وإلى الأمام دائماً

Ellithy يقول...

انت مدعو للكتابة في مدونة كل العرب
مشروع الجريدة العربية
تكمن فكرة هذه المدونة في جمع اكبر قدر من المدونين العرب واقدرهم وافصلهم لكي يكتبو في مكان واحد
ذلك للحصول في النهاية على مدونة اشبه بالجريدة العربية تناقش القضا ياالعربية
مزايا الكتابة هنا :
للكاتب :
1- عدد اكبر من القراء
2- تحسين نتايج البحث لعناوين المقالات
3- انت كاتب وفي نفس الوقت قارئ تقرأ ما يكتبه كبار المدونين العرب
4- شهرة اكبر .. ودائما اقول ان في الاتحاد قوة وهذا هو اتحاد المدونين العرب

للقارئ :
1- القراءة للمدونين الكبار تحت صفحة واحدة
2- تجميع المدونات وجعلها مث ل جريدة الكترونية
3- سهولة الوصول للمقالات المرادة

شروط الكتابة (لن يتم التعديل لو مسح اي مقال ):
1- عدم الاساءة للاديان السماوية
2- عدم نشر مقال من اجل ربح المال او التنفع المادي ولكن الشروحات مقبولة ومرحب بها
3- عدم كتابة كلام خارج او الفاظ اباحية
4- الكتابة باللغة العربية

الفكرة تتلخص في ان كل مدون له حق الكتابة فقط بارسال ايميله في تعليق على هذه المدونة
اذا كانت لك مدونتك الخاصة فلا مانع من نسخ مقالاتك الهامة والتي تراها ترقى كي تكون في الجريدة العربية الالكترونية او مدونة كل العرب

كما ان تجمع المدونين سيجيئ بقراء اكثر وهكذا

برجاء ارسل لنا بريدك الالكتروني كي تستطيع الكتابة في هذه المدونة
ادعو الله ان تكون هذه المدونة ملفتة لنظر القراء ومحط انظار الراي العام العربي
ادخل لمعرفة كيفية المشاركة والتفاصيل على
مشروع الجريدة العربية الموحدة

كما يمكنكم اضافة مدونتكم في
دليل المدونات العربية
والله ولي التوفيق

Lemonada يقول...

مبروك يا معلم
مش حوصيك وانا عارفة الرواية حتوصلني مع اهداء
انت عارف دايما بتمنالك الخير والتقدم
مبروك يا باشا
سلام
خلي بالك من المزز
وش بيغمز

محمد صلاح العزب يقول...

كراكيب
الله يبارك فيك
يارب تعجبك

محمد صلاح العزب يقول...

ازيك يا مي
بالعكس كلامك جميل وبسطني
اقري الرواية الجديدة وقولي لي رأيك

محمد صلاح العزب يقول...

مريم
الله يبارك فيكي يا جميلة
ومريم في عينيا

محمد صلاح العزب يقول...

محمد فيروز الكمالي
بارك الله فيك يا صديقي

محمد صلاح العزب يقول...

ليمو
ازيك يا معلمة
ليكي نسخة طبعا
والمزز بيسلمو عليكي

غير معرف يقول...

انا عايز اقولك انى مهتم جدا
بقراية روايتك
المشكلة انى مش لاقيها فى اسكندرية مع ان فيها مكتبات كبرى من غير ب

مصطفى عبد الفتاح

د\أسماء علي يقول...

انا جبت الرواية طبعا ..
اول ماافوق من دور البرد هابدأ اقراها ..
بس طبعا من قبل مااقراها انا متأكدة اني هالاقي تحفة فنية جديدة ..
مبرووك ياأديبنا ..

محمد صلاح العزب يقول...

صديقي مصطفى عند الفتاح
أشككرك جدا على هذا الاهتمام
وعموما المعرض خلص والنسخ هتبدأ تزور المحافظات قريبا
وقي مكتبة في محطة الرمل بيبقى فيها شغل ميريت

محمد صلاح العزب يقول...

ألف سلامة يا دكتورة
بالذمة في دكتورة يجيلها برد
ربنا يخليكي على الثقة دي كلها
ولازم تقوليلي رأيك

د\أسماء علي يقول...

الله يسلمك وعلى فكرة ماحدش بيتعب غير الدكاترة عشان ينفعوا بعض
:)
نيجي بقى للرواية
انا قريتها طبعا حتى وانا تعبانة برضه قريتها
انا ابتديتها وفجأة لقيت انها خلصت
بكل بساطة اعتقد لو رجعت قريتها تاني هالاقي نفسي بقت جزء من تفاصيلها
رأيي انها رواية متميزة وأسلوبها متألق ..أو بمعنى آخر أنا باعشق الأسلوب ده ف الكتابة مع بصمتك الخاصة التي لا تخفى عن حد
لكن انا شفت الرواية ازاي انا بعتهولك بعد اذنك طبعا على الخاص في الفيس بوك
وده عشان مااشوشرش على اللي لسه ماقروش الرواية
ومبروووك تاني عن ثقة المرة دي
لأنها متميزة وتستحق المباركة فعلا ..

محمد صلاح العزب يقول...

دكتورة أسماء
ألف سلامة يا دكتورة وأشكرك جدا على رأيك العام وعلى رأيك الخاص
والله يبارك فيكي

mohmmed يقول...

مبروك
ومن نجاح لنجاح
خالص تحياتي

عين ضيقة يقول...

لو بيدفعوا فلوس للى يقولك مبروك
كنت أخدت منك بتاع كام الف جنيه كده

وآدى ألف مبروك تانى



ديونك زادت ياريس

د\أسماء علي يقول...

بعد مافوقت جزئيا من دور البرد العجيب ده شفت ان تعليقي مش مشوشر ولا حاجة ..
لذا قررت اني اكتبه بجد ..
...
رواية سرير الرجل الإيطالي

في أسلوب يتمطع بين الجنون و الخيال المتدثر في الواقع من وجهة نظر البطل
ودين مقدس لرجل مُخنث ايطالي يجيد الشبق بفلسفته الخاصة
بعض أوراق تحمل ذكرياته أو لعل الأوراق من الخيال ذاته وقد يكوت التراث الجمعي للشقة أقوى من افتراضات العقل ..!
تتأرجح القصة بين خيال البطل وينسج الوهم اتفاقا مع القارئ لكي يعيش الوهم
ليكتشف ف النهاية
أن الوهم هو جزء من الحقيقة لكن برؤية تختلف عن البطل
استوقفتني عبارات كثيرة لكي تكتمل صورة الجنون في ذهني
(وحين هممت أن أدسها في جيبه اصطنع الدهشة لأنني سأدفع)
(فذكرته أنني الذي كنت جالسا هنا وأشرت له على الكرسي الذي احتله غيري)
(في النهاية وافق على أن يأخذ النقوم وهو يبتسم ابتسامة باردة جعلتني أقرر ألا أحلق شعري مرة أخرى)
حينما يقترب زووم عدستي الحساسة
أرى أنه تخيل جديد والدهشة من الحلاق مبررة
....
(أتخيل أن الشخص الذي أتقمص دوره متزوج)
(اتسائل هل يعرف يعرف صاحب بار النجمة زوجتي)
(يمنعني حقدي عليه من الدخول,إلا أنني أتذكر أنني غير متزوج أصلا)
....
(ثم أرفع اليمنى بشهوة ,لأمسك بجسد المرأة المعلقة على الباب لأول مرة ..وأطرق)
في النهاية أصبح البطل خيال مُستجد
هاهو يطرق الباب لأول مرة
بمعنى آخر
أصبح ميت أو خيال صريح
مثله مثل الرجل الإيطالي وعشيقاته
....
كما أرى أيضا البنت ذات الذراع الصناعية
ماتت مُغتصبة
أو لعلها خيال جديد
...
البطل له هلاوسه الخاصة التي ظل يعيش بها ,ظل يعيش في الخيال
أو لعله هو خيال أيضا..!
.....
غرقت في تفاصيل الرواية .. لعل رؤيتي لها تختلف
لكن أنت من حكمت على القارئ أن يتفاعل ليرى كل قارئ رؤيته الخاصة ..
....
وأشكرك جدا على تلك الجرعة الرائعة من الإبداع..

أحمد زكريا منطاوي يقول...

بالتوفيق دوماً يا العزب..
اتمنى القراءة لك مستقبلاً..
لأني سمعت بك قبل القراءة لك..

منطاوي

مصطفى محمد يقول...

هي جرعة من الاحساس العالي آخر حاجة
مع دفقات ايروتيك

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

عيني عليك بااااردة يا عزب باااشاا، مممممممممممممم ، يعني تاخد سرير الراجل ، و 24 تعليق ، ما علينـــا

أحب أفكرك، لأنك واااضح نسيت !!، إني طالب منك النص الذي ألقيته في مؤتمر الرواية العربية، واللي عجبني بشـدة، وضايق الآخرين بشـدة أيضًا
وهذا إيميلي للتذكيـر :
ibnzaydooon@hotmail.com
وبالتوفيق يا باشا دااايمًا ، وفي انتظـــار العزلة أيضًا

محمود الديدامونى يقول...

مبروك الرواية يا محمد
مش عارف فاكرنى ولا نسيت
كنا سويا فى مسابقة كتاب اليوم
مزيد من الإبداع الجميل
اخى المبدع الجميل

محمد صلاح العزب يقول...

محمد
الله يبارك فيك
وربنا يخليك

محمد صلاح العزب يقول...

عين ضيقة
مستعد للسداد وكاش

محمد صلاح العزب يقول...

د أسماء
إيه الجمال ده
انتي كده دكتورة في النقد

محمد صلاح العزب يقول...

أحمد زكريا منطاوي
وأنا أيضا أتمنى يامنطاوي

محمد صلاح العزب يقول...

إبراهيم معايا
سأرسلها لك يا زعيم

محمد صلاح العزب يقول...

الديداموني
الله يبارك فيك يا صديقي
بس إيه الأخبار اليوم؟

غير معرف يقول...

情趣用品,A片,AIO,AV,AV女優,A漫,免費A片,日本AV,寄情築園小遊戲,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,色情遊戲,一葉情貼圖片區,色情網站,色情影片,微風成人, 嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,18成人,成人影城,成人圖片,成人影片,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,080視訊聊天室,視訊聊天室

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品
情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品.情趣,情趣,情趣,情趣
視訊聊天室

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室


情趣用品,A片,aio,av,av女優,a漫,免費a片,aio交友愛情館,a片免費看,a片下載,本土自拍,自拍,愛情公寓,情色,情色貼圖,色情小說,情色文學,色情,寄情築園小遊戲,色情遊戲,嘟嘟情人色網,一葉情貼圖片區,色情影片,情色網,色情網站,微風成人,嘟嘟成人網,成人,18成人,成人影城,成人圖片,成人貼圖,成人圖片區,成人小說,成人電影