الثلاثاء، 30 أكتوبر 2007

الشَّهْوَةُ امْرَأَةٌ لَهَا عَشِيقَانِ
يَتَبَادَلانِ السَّفَرَ والإِقَامَةَ؛
لأَنَّهَا لا تَسْتَطِيعُ أَنْ تَمْكُثَ طَوِيلاً
دُونَ رَائِحَةِ عَرَقٍ رُجُولِيَّةٍ
فَوْقَ فِرَاشِهَا
/
/
من رواية
سرير الرجل الإيطالي
تصدر قريبا عن دار ميريت

هناك 7 تعليقات:

Lemonada يقول...

محممممممممممممممممد :)
فرحانة جدا يا معلم والله
الففففففففففففف مبروووووووووك واول واحدة يا بختك يا عم :)
يا رب اكون في مصر لما تنزل
يا رب
بالتوفيق واكيد حتكون تحفة جديدة من تحفك
تحياتي المنعنشة على الآخر

عين ضيقة يقول...

حلو جدا

حلو بجد

شكلها هتبقى رواية تحترم

مبروك علينا طبعا

fawest يقول...

أعجبتنى جدا
سقف طويل يجبرك سقفة على الانحناء
انت موهوب فعلا و مستعد أدفع
الخمسة جنية و انت تكمل و أقراء وقوف متردد حتى تنزل روايتك الجديدة

محمد صلاح العزب يقول...

انت اللي معلم يا معلم
الأولى كعادتك القديمة
يا عم وحتى لو ماكنتش في مصر
دا احنا نبعتهالك لحد البيت
الله يبارك فيك

محمد صلاح العزب يقول...

عين ضيقة
والله أنا حاسس كده برده
الله يبارك فيكي

محمد صلاح العزب يقول...

فاوست
شكرا
بس للأسف هتضطر تستنى الطبعة الثانية لأن الأولى نفدت
أنا عارف انك قوي وهتقدر تستحمل
ربنا معاك

Lemonada يقول...

متشكرة يا محمد عارفة والله انك حتوصلها حتى لو مكنتش قادرة انزل مصر
بجد انت تحفة :)
تحياتي