الثلاثاء، 10 يوليو، 2007


وجدت مصباح علاء الدين.
لم أذهل، منذ سراويلي المبتلة وأحلامي معطلة عليه.
يعلوه الغبار كقلبي الذي لم أقابله منذ أزل.
يبهرني، يشدني.
أبحث عن حلم من الأحلام التي كنت قد دفنتها حتى حين، أحفر، أنقب.
كل الأحلام في صدري موءودة.
بوهن أحك عنق المصباح، ينبهني الجنيّ:
"مطلب واحد فقط".
دون تفكير طلبت أحلامي القديمة.

هناك 16 تعليقًا:

تسـنيم يقول...

أحلامك القديمة تلك التي لم تتحقق..


ما أغبانا نحن البشر نظل نبحث عن فرصة لتحقيق أحلامنا وحين تجئ نفشل في تذكر الحلم الذي أضعناه في رحلة البحث عن المصباح..

ابتسمت بوهن وأنا أقرأك لأني لا أعلم بالرغم من كثرة أمنياتي ما هو الطلب الذي سأطلبه من الجني حين يطل من المصباح :( لذا أقنعتني بأن أتوقف عن البحث.. ففي النهاية سأفشل في تحديد ما أطلبه


تحياتي

محمد صلاح العزب يقول...

يا ست تسنيم المهم تلاقي المصباح الأول
بس اوعي تعملي زي واحدة صاحبتي مصممة انها لما تلاقي المصباح هتترعب جدا من العفريت ومش هيكون ليها أي طلب غير انه يمشي بسرعة

نهى جمـال يقول...

هيكون طلبي أحلامي الجديدة

بعض القديم ندرك عدم جدوته

هو حنين للقديم فقط

لكن معي سأريد الجديد فهو أنا الآن
نحن نتغير ويبقى بعض القديم بنا

فليكن بعضه ما نتمناه
مع الجديد

تحياتي لكَ
ولنصك

Lemonada يقول...

الصورة جامدة جدا
يا ترى ما هي احلامك القديمة!؟
هو طلب واحد
والاحلام القديمة
كيف تكون الاحلام القديمة مطلبك وهي كثيرة مع انه لا يحق لك الا طلب واحد!؟

fawest يقول...

المشكلة فى رأى المتواضع يا تنسيم
انتى هتختارى حلم قديم من ايام ما كنتى بتعبى التراب فى الطاقيةولا
من بتوع اليومين دول
فديو كليب و جاجوار

مادو يقول...

توقعتها يا فتى
تحياتي لمبدع احبه

محمد صلاح العزب يقول...

نهى جمال
شكرا لزيارتك الأولى على ما أعتقد
ومادمتي مخلصة لأحلامك بالشكل ده فمؤكد جدا أن العفريت سيخرج لك في أي لحظة
انتظري

محمد صلاح العزب يقول...

ازيك يا ليمو
سأطلب الأحلام القديمة
مش تحقيق الأحلام القديمة

محمد صلاح العزب يقول...

فاوست
مش فاهم قصدك
وعموما هو كلامك موجه لتسنيم
فانا هاسحب نفسي بالراحة كده
ووقت سعيد

محمد صلاح العزب يقول...

مادو
شكرا يا فتى

تسـنيم يقول...

ولا أنا كمان فاهمة هو بيسأل على اييه بالظبط.. ممكن نسأل الجمهور؟؟

محمد صلاح العزب يقول...

تسنيم
لأ أنا كنت فاكركم تعرفوا بعض
وفكرت أعزمكم على اتنين ليمون
لكن مادام الموضوع كده
فــ يا أستاذ فاوست
لو سمحت بلاش تعاكس بنات في منطقتي

كرانيش يقول...

قول للزمان ارجع يازمان

...

انا شفت قصه ليك فى مجله الادب
الف مبروك
انت وطارق

مروة ابوضيف يقول...

طب و الله جميل انك هتطلب احلامك القديمة عن نفسي دلوقتي اقصي احلامي جنونا اني انام
فاكر اول مشهد في فيلم مستر كاراتيه؟؟ احمد زكي القروي البسيط اللي هيطيير من الفرحة عشان التلفزيون بيعمل معاه برنامج و بيسالوا : بتحلم بايه؟؟؟
بابتسامة رضا و سعادة مهولة بيرد و يقول : انا مبحلمش

لو حد سالني مثلا في ليلة راس السنة العظيمة ايه احلامك للعالم هذا العام؟هارد ببساطة و اقول هذا العام و ابدا انا معنديش احلام للعالم انا باتفرج عليه و بس
و يا ريت يعني ممممممممممم لو بس انام

نص مكثف و حلو اوي يا محمد بس نهايته كانت متوقعة شوية ده الحاجة الوحيدة اللي معجبتنيش

محمد صلاح العزب يقول...

شكرا يا مروة
وعموما النص ده مكتوب سنة 1998
ومنشور في مجموعتي الأولى لونه أزرق بطريقة محزنة
فممكن يكون فيه بعض أي حاجة
ويارب تكوني نمتي كويس

Reham R. يقول...

"بعد أن يرتد إليك طرفك"
عنوان شدني
وأحييك عليه
قطعة أدبية تمتلئ بالبساطة والجودة، ولا أعتقد أن التحليل العميق يليق بها، لأن عمقها نصل إليه بالتنهيدة التي تتبع قراءة اخر حرف، وهذا هو مصدر جمالها في نظري
هنيئا لك مصباحك، وأحلامك القديمة

،
تحية
من قارئة عابرة